الإثنين 04 مارس 2024

رواية جدية و مشوقة

موقع أيام نيوز

ﺳﻤﻊ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺴﻼﻃﻴﻦ ﺑﺄﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﺟﺎﺭﻳﺔ ﺳﻌﺮﻫﺎ ﻳﺘﺠﺎﻭﺯ ﺳﻌﺮ 100 ﺟﺎﺭﻳﺔ
ﻓﺄﺭﺳﻞ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻳﺴﺘﻘﺪﻣﻬﺎ ﻟﻴﺮﻯ ﻣﺎ ﻳﻤﻴﺰﻫﺎ ﻋﻦ ﺳﻮﺍﻫﺎ . ﻓﻠﻤﺎ ﺟﺎﺀﺕ ﻭﻗﻔﺖ ﺃﻣﺎﻣﻪ ﻭﺷﻤﻮﺧﻬﺎ ﻟﻢ ﻳﻌﻬﺪﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻮﺍﺭﻱ ﺍﻷﺧﺮﻳﺎﺕ.
ﻓﺴﺄﻟﻬﺎ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺳﻌﺮﻙ ﻏﺎﻟﻲ ﻳﺎ ﻓﺘﺎﺓ ﺃﺟﺎﺑﺖ ﻷﻧﻲ ﺍﺗﻤﻴﺰ ﺑﺎﻟﺬﻛﺎﺀ.
ﺃﺛﺎﺭ ﻛﻼﻣﻬﺎ ﻓﻀﻮﻟﻪ ﻭﻗﺎﻝ ﺳﺄﺳﺄﻟﻚ ﻟﻮ ﺃﺟﺒﺘﻲ ﺃﻋﺘﻘﺘﻚ ﻭﻟﻮ ﻟﻢ ﺗﺠﻴﺒﻲ ﻗﺘﻠﺘﻚ 
ﻓﻮﺍﻓﻘﺖ.
ﻓﺴﺄﻟﻬﺎ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺃﺟﻤﻞ ﺛﻮﺏ ﻭﺃﻃﻴﺐ ﺭﻳﺢ ﻭﺃﺷﻬﻰ ﻃﻌﺎﻡ ﻭﺃﻧﻌﻢ
ﻓﺮﺍﺵ ﻭﺃﺟﻤﻞ ﺑﻠﺪ
التفتت الجارية الى الموجودين و قالت حضروا لي متاعي و فرس فإني مغادرة هذا القصر وانا حرة 
أما أجمل ثوب فهو قميص الفقير الوحيد اللذي لايملك غيره فأنه يراه مناسبا للشتاء والصيف .
اما أطيب ريح هي رائحة الام حتى لو كانت نافخة النارفي حمام السوق .
و أشهى طعام ما كان علي جوع فالجائع يرى الخبز اليابس لذيذ 
أما أنعم فراش فهو ما نمت عليه وبالك مرتاح فلو كنت بيفرق بين حد لرأيت فراش الذهب شوك من تحتك 
سارت نحو الباب فناداها لم تجيبي سؤالي الاخير
التفتت وقالت أجمل بلغت هو الوطن الحر الذي لايحكمه الجهلة .
اجادت الجواب فنالت حريتها نعم صدقت اجمل بلغت الوطن الذي لا يحكمه الجهلة